5.0ألف مشاهدة
كيف كان توكل الرسول في فتح مكة
بواسطة عُدل

3 إجابة

0 تصويت

كيف كان توكل الرسول في فتح مكة ؟

كان توكل الرسول صلى الله عليه وسلم في فتح مكة هو عبارة عن ايمان بالله ويقين به ودعاء لله عز وجل ثم بعد ذلك الاخذ بالاسباب حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بعملية خدعت المشركين وهذا لتأمين المعلومات وللحفاظ على سرية تحرك الجيش عندما قام بارسال سرية بها ثمانية رجال بقيادة سيدنا (أبي قتادة ) إلى منطقة (بطن إضم) و لقد كان هدف هذه السرية هو تضليل المشركين بالاضافة الى وجود مجموعات قليلة وعلى رأسهم سيدنا عمر بن الخطاب يقومون بالتحقق من أمر الداخلين والخارجين من المدينة والتفتيش كما أنهم كانوا يقوموا بالتحفظ على الراغبين بالذهاب من المدينة لمكة وهذا كله لمنع حصول ووصول المشركين لأي معلومات .

بواسطة ✦ متالق (285ألف نقاط)

ساعد الاخرين بالاجابة على اسئلتهم قائمة الاسئلة غير المجابة

0 تصويت

كان توكل الرسول في فتح مكة

فبينما بنو الدئل بن بكر وخزاعة على ذلك حجز بينهم الإسلام، وتشاغل الناس به، فلما كان صلح الحديبية، دخلت خزاعة في حلف الرسول محمد ودخلت بنو الدئل بن بكر في حلف قريش، فلما كانت الهدنة اغتنمها بنو الدئل بن بكر، وأرادوا أن يصيبوا من خزاعة ثأر أولئك النفر، فخرج نوفل بن معاوية بن عروة الديلي في جماعة من بني الدئل بن بكر

بن عبد مناةٍ بن كنانة (تحديداً بطنٌ منهم يُقال لهم "بنو نفاثة") في الإغارة على قبيلة خزاعة، الذين هم حلفاءُ المسلمين، فنقضت بذلك عهدَها مع المسلمين الذي سمّي بصلح الحديبية. وردّاً على ذلك، جَهَّزَ الرسولُ محمدٌ جيشاً قوامه عشرة آلاف مقاتل لفتح مكة، وتحرَّك الجيشُ حتى وصل مكة، فدخلها سلماً بدون قتال، إلا ما كان من جهة القائد المسلم خالد بن الوليد، إذ حاول بعضُ رجال قريش بقيادة عكرمة بن أبي جهل التصديَ للمسلمين، فقاتلهم خالدٌ وقَتَلَ منهم اثني عشر رجلاً، وفرَّ الباقون منهم، وقُتل من المسلمين رجلان اثنان.

 

ولمَّا نزل الرسولُ محمدٌ بمكة واطمأنَّ الناسُ، جاءَ الكعبة فطاف بها، وجعل يطعنُ الأصنامَ التي كانت حولها بقوس كان معه، ويقول: «جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا»[2] و«جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ»،[3] ورأى في الكعبة الصورَ والتماثيلَ فأمر بها فكسرت. ولما حانت الصلاة، أمر الرسولُ محمد بلال بن رباح أن يصعد فيؤذن من على الكعبة، فصعد بلالٌ وأذّن.

بواسطة ✭✭✭ (77.5ألف نقاط) عُدل بواسطة
0 تصويت
كان توكل الرسول ​​​​صلى الله عليه وسلم في فتح مكة هو عبارة عن ايمان بالله ويقين به ودعاء لله عز وجل ثم بعد ذلك الاخذ بالاسباب حيث قام الرسول صلى الله عليه وسلم بعملية خدعت المشركين وهذا لتأمين المعلومات وللحفاظ على سرية تحرك الجيش عندما قام بارسال سرية بها ثمانية رجال بقيادة سيدنا (أبي قتادة ) إلى منطقة (بطن إضم) و لقد كان هدف هذه السرية هو تضليل المشركين بالاضافة الى وجود مجموعات قليلة وعلى رأسهم سيدنا عمر بن الخطاب يقومون بالتحقق من أمر الداخلين والخارجين من المدينة والتفتيش كما أنهم كانوا يقوموا بالتحفظ على الراغبين بالذهاب من المدينة لمكة وهذا كله لمنع حصول ووصول المشركين لأي معلومات . اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بواسطة (40 نقاط)

اسئلة مشابهه

0 إجابة
118 مشاهدة
3 إجابة
284 مشاهدة
سُئل سبتمبر 16، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
72 مشاهدة
سُئل يونيو 5، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
70 مشاهدة
سُئل ديسمبر 8، 2018 بواسطة محمد
0 إجابة
71 مشاهدة
سُئل ديسمبر 3، 2018 بواسطة حسني
1 إجابة
299 مشاهدة
سُئل سبتمبر 5، 2018 بواسطة شيلان
0 إجابة
88 مشاهدة
سُئل نوفمبر 7، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
48 مشاهدة
سُئل أغسطس 17، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
125 مشاهدة
سُئل يناير 7، 2019 بواسطة خان
0 إجابة
74 مشاهدة
سُئل نوفمبر 12، 2018 بواسطة مجهول