608 مشاهدات
سُئل بواسطة
أوضح دواعي اللجوءالى الشك ومتى يمكن التوقف عن الشك

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه بواسطة

خبير عضو نشيط

(144k نقاط)
-نص كارل ياسبرزKarl. Jaspers-فهم النص :

1- أ- يبدأ النص بشرح الأصل الذي انبثق منه الدافع إلى التفلسف، و المقصود بالأصل هنا هو بداية التفلسف في أي زمان و في أي مكان.

ب – و هكذا يتحدث النص عن بداية نظرية للفلسفة لا تنحصر في زمان أو مكان معين، بل ترتبط بممارسة التفكير النظري في أي زمان و مكان .

2- أ- يعني الأصل في تجل من تجلياته الدهشة، و هي أولى عمليات الفكر التي تربط الفيلسوف بالعالم الخارجي؛ إنها علاقة الغرابة أو التعجب بين الإنسان و أشياء العالم.

ب- يعني الأصل في تجل من تجلياته الشك، و هو الخطوة الأولى لفحص الأفكار و المعتقدات و نقدها من أجل الوصول إلى الحقيقة.

ج – يعني الأصل في تجل ثالث من تجليا ته التساؤل حول الذات و حول العالم، من أجل استكناه أسرارهما و البحث عن خفايا هما .3- تعتبر هذه التجليات أدوات للتفلسف، لأنها أدوات تمكن الفيلسوف من إنتاج معرفة خاصة غير مرتبط بالمعرفة العملية النفعية، كما أنها تمكنه أيضا من بناء معرفة حول نفسه.

الدهشة و الشك و السؤال أدوات عقلية هي مثلت الأصل الذي انبثق عنه التفكير الفلسفي.

-إن الأصل الذي تحدث عنه النص، و الذي يتجلى أساسا في الدهشة، تصبح معه الفلسفة أمرا جوهريا، لأن الدافع إلى التفلسف كأصل موجود دائما في الحاضر و في الماضي .

- العلاقة الموجودة بين الدهشة و الشعور بالجهل، هي علاقة تكشف من خلالها الدهشة عن جهل الإنسان بحقيقة الظواهر و تدفعه إلى البحث عن المعرفة. إن الدهشة الفلسفية ليست انفعالا نفسيا مرتبطا بالعواطف و المشاكل، بل هي موقف عقلي تنبثق عنه أسئلة عقلية حول ظواهر الوجود. كما أن الدهشة الفلسفية هي خطوة من أجل البحث عن الحقيقة، و لذلك فهي لا تجعل الفيلسوف في موقف الحيرة الدائمة.

- إن الشك المنهجي هو أداة من أدوات التفلسف، و هو خطوة أساسية للوصول إلى الحقيقة؛ فعبر الشك يعمل الفيلسوف على نقد المعارف و فحصها من أجل التأكد من مدى صحتها. و قد ارتبط الشك المنهجي باسم الفيلسوف الفرنسي ديكارت الذي شك في كل شيء ما عدا انه يشك، و مادام الشك نوع من التفكير فقد توصل ديكارت إلى أنه يفكر. هكذا صاغ عبارته المشهورة : < أنا أفكر أنا موجود >

- إن نتيجة التفكير في الذات من خلال النص تؤدي إلى اكتشاف القدرة على تجاوز الوضعيات الأساسية المحددة للذات.

يحدثنا صاحب النص عن الأصل الذي ينبثق منه فعل التفلسف سواء في الماضي أو في الحاضر. و يتجلى هذا الأصل أساسا في الدهشة و الشك و التساؤل. هكذا فالدهشة عند أرسطو هي الدافع الأساسي للتفلسف. كما أن ديكارت اعتمد على الشك المنهجي الذي هو مجرد خطوة أو طريقة يسلكها الفيلسوف من أجل البلوغ إلى الحقيقة. أما التساؤل حول الذات فهو تجاوز الوضعيات الأساسية المحددة لها.

اسئلة مشابهه

0 إجابة 39 مشاهدات
0 إجابة 174 مشاهدات
1 إجابة 286 مشاهدات
1 إجابة 2.6k مشاهدات
سُئل نوفمبر 1، 2017 بواسطة حسني
0 إجابة 7 مشاهدات
سُئل سبتمبر 12 بواسطة لؤلؤة
1 إجابة 738 مشاهدات
سُئل نوفمبر 30، 2017 بواسطة مجهول
0 إجابة 9 مشاهدات
سُئل مايو 22، 2016 بواسطة مجهول
0 إجابة 24 مشاهدات
سُئل يونيو 14، 2015 بواسطة مجهول
0 إجابة 5 مشاهدات
سُئل ديسمبر 4 في تصنيف اللغات بواسطة مجهول
0 إجابة 15 مشاهدات
سُئل نوفمبر 17 بواسطة حسني
0 إجابة 57 مشاهدات
0 إجابة 6 مشاهدات
سُئل سبتمبر 10 بواسطة مسرور
0 إجابة 2 مشاهدات
سُئل سبتمبر 7 بواسطة فريدون
0 إجابة 5 مشاهدات
سُئل سبتمبر 7 بواسطة حياء
0 إجابة 6 مشاهدات
0 إجابة 17 مشاهدات
سُئل مايو 29 بواسطة مجهول
0 إجابة 14 مشاهدات
سُئل مايو 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 12 مشاهدات
سُئل أبريل 25 بواسطة مجهول
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.

مواقع قد تهمك
إسألينا للمراة العربية
منتدى فحص البرمجيات
منتدى فحص البرمجيات
...