2.7k مشاهدة
بواسطة
عُدل

2 إجابة

0 تصويت
بواسطة (4.2k نقاط)
تقطيع قصيده سلو قلبي زنها   ***   كما  تزن   الطعام   أو   الشرابا
  23   
وخذ    لبنيك    والأيام     ذخرا   ***   وأعط   الله   حصته   احتسابا
  24   
فلو   طالعت   أحداث    الليالي   ***   وجدت   الفقر   أقربها    انتيابا
  25   
وأن    البر    خير    في    حياة   ***   وأبقى    بعد     صاحبه     ثوابا
  26   
وأن    الشر    يصدع     فاعليه   ***   ولم    أر    خيرا     بالشر     آبا
  27   
فرفقا    بالبنين    إذا     الليالي   ***   على  الأعقاب   أوقعت   العقابا
  28   
ولم   يتقلدوا    شكر    اليتامى   ***   ولا  ادرعوا  الدعاء   المستجابا
  29   
عجبت  لمعشر  صلوا   وصاموا   ***   عواهر   خشية    وتقى    كذابا
  30   
وتلفيهم    حيال    المال    صما   ***   إذا   داعي   الزكاة   بهم   أهابا
  31   
لقد   كتموا   نصيب   الله   منه   ***   كأن   الله   لم   يحص   النصابا
  32   
ومن  يعدل   بحب   الله   شيئا   ***   كحب  المال  ضل  هوى   وخابا
  33   
أراد      الله      بالفقراء      برا   ***   وبالأيتام        حبا        وارتبابا
  34   
فرب     صغير     قوم     علموه   ***   سما  وحمى   المسومة   العرابا
  35   
وكان    لقومه    نفعا     وفخرا   ***   ولو   تركوه   كان   أذى   وعابا
  36   
فعلم  ما  استطعت  لعل   جيلا   ***   سيأتي  يحدث  العجب  العجابا
  37   
ولا  ترهق  شباب   الحي   يأسا   ***   فإن   اليأس    يخترم    الشبابا
  38   
يريد   الخالق   الرزق    اشتراكا   ***   وإن  يك  خص  أقواما  وحابى
  39   
فما   حرم   المجد   جنى   يديه   ***   ولا  نسي  الشقي  ولا   المصابا
  40   
ولولا  البخل   لم   يهلك   فريق   ***   على   الأقدار   تلقاهم    غضابا
  41   
تعبت     بأهله     لوما     وقبلي   ***   دعاة  البر  قد  سئموا   الخطابا
  42   
ولو  أني   خطبت   على   جماد   ***   فجرت    به    الينابيع    العذابا
  43   
ألم  تر   للهواء   جرى   فأفضى   ***   إلى   الأكواخ   واخترق   القبابا
  44   
وأن الشمس في  الآفاق  تغشى   ***   حمى كسرى  كما  تغشى  اليبابا
  45   
وأن  الماء   تروى   الأسد   منه   ***   ويشفي   من    تلعلعها    الكلابا
  46   
وسوى    الله    بينكم     المنايا   ***   ووسدكم   مع   الرسل    الترابا
  47   
وأرسل    عائلا    منكم     يتيما   ***   دنا من  ذي  الجلال  فكان  قابا
  48   
نبي      البر       بينه       سبيلا   ***   وسن   خلاله   وهدى    الشعابا
  49   
تفرق  بعد  عيسى  الناس   فيه   ***   فلما    جاء    كان    لهم    متابا
  50   
وشافي النفس  من  نزعات  شر   ***   كشاف   من    طبائعها    الذئابا
  51   
وكان     بيانه     للهدي     سبلا   ***   وكانت     خيله     للحق     غابا
  52   
وعلمنا    بناء     المجد     حتى   ***   أخذنا  إمرة   الأرض   اغتصابا
  53   
وما    نيل    المطالب    بالتمني   ***   ولكن    تؤخذ     الدنيا     غلابا
  54   
وما استعصى  على  قوم  منال   ***   إذا   الإقدام   كان   لهم    ركابا
  55   
تجلى   مولد    الهادي    وعمت   ***   بشائره     البوادي      والقصابا
  56   
وأسدت    للبرية    بنت    وهب   ***   يدا    بيضاء    طوقت    الرقابا
  57   
لقد    وضعته    وهاجا     منيرا   ***   كما   تلد    السماوات    الشهابا
  58   
فقام  على  سماء   البيت   نورا   ***   يضيء   جبال    مكة    والنقابا
  59   
وضاعت  يثرب  الفيحاء  مسكا   ***   وفاح    القاع    أرجاء     وطابا
  60   
أبا  الزهراء  قد  جاوزت  قدري   ***   بمدحك   بيد   أن   لي   انتسابا
  61   
فما   عرف   البلاغة   ذو   بيان   ***   إذا    لم    يتخذك    له     كتابا
  62   
مدحت  المالكين   فزدت   قدرا   ***   فحين مدحتك اقتدت  السحابا
  63   
سألت   الله   في   أبناء    ديني   ***   فإن  تكن   الوسيلة   لي   أجابا
  64   
وما   للمسلمين   سواك   حصن   ***   إذا   ما    الضر    مسهم    ونابا
  65   
كأن النحس  حين  جرى  عليهم   ***   أطار     بكل     مملكة      غرابا
  66   
ولو  حفظوا  سبيلك  كان  نورا   ***   وكان من  النحوس  لهم  حجابا
  67   
بنيت  لهم   من   الأخلاق   ركنا   ***   فخانوا الركن  فانهدم  اضطرابا
  68   
وكان    جنابهم    فيها     مهيبا   ***   وللأخلاق    أجدر     أن     تهابا
  69   
فلولاها   لساوى    الليث    ذئبا   ***   وساوى  الصارم  الماضي  قرابا
  70   
فإن    قرنت     مكارمها     بعلم   ***   تذللت     العلا     بهما     صعابا
  71   
وفي  هذا  الزمان  مسيح   علم   ***   يرد  على   بني   الأمم   الشبابا

ساعد الاخرين بالاجابة على اسئلتهم قائمة الاسئلة غير المجابة

0 تصويت
بواسطة (992 نقاط)
سلوا قلبي غداةَ سلا و تابا * لعلّ على الْجمالِ له عِتابا
ويسألُ فى الْحوادثِ ذو صوابٍ * فهلْ تركَ الْجمالُ له صَوابا
وكنتُ إذا سألتُ الْقلبَ يومًا * تولـّى الدّمعُ عن قلبى الْجوابا
ولي بينَ الضّلوعِ دمٌ و لحمٌ * هما الْواهي الّذي ثـَكلَ الشّبابا
تسرّبَ في الدّموعِ فقلْتُ ولـّى * وصفّقَ فى الْقلوبِ فقلْتُ تابا
ولو خـُلِقتْ قلوبٌ من حديدٍ * لما حمَلتْ كما حَمَل الْعذابا
ولا يُنبيكَ عن خـُلقِ الليالي * كمنْ فـَقدَ الأحبّة و الصِحابا
فمن يغترّ بالدّنيا فإني * لبـِست بها فأبْليتُ الثـّيابا
جنيتُ بأرضها وردًا وشوكًا * وذقتُ بكأسِها شهْدًا وصابا
فلم أرَ غيرَ حـُكمِ الله حـُكمًا * ولم أرَ غيرَ بابِ الله بابا
وأنّ البـِرَّ خيْرٌ في حياةٍ * وأبْقى بعْدَ صاحبِه صَوابا
نبيّ البـِرِّ بيّنَهُ سبيلاً * وسنّ خلالَه وهدى الشِّعابا
وكان بيانـُه فى الْهدْي سبْلاً * و كانتْ خيلُه للْحقِّ غابا
وعلّمنا بِناءَ الْمجدِ حتّى * أخذنا إمْرةَ الأرضِ اغتصابا
وما نيْل الْمطالِبِ بالتـّمني * ولكن تـُؤخذُ الدّنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ * إذا الإقدامُ كان لهمْ رِكابا
أبا الزّهراءِ قد جاوزتُ قدّري * بـِمَدْحِكَ بيْد أنّ لي انتِسابا
فما عرفَ الْبلاغةَ ذو بيانِ * إذا لمْ يتّخذكَ له كِتابا
مدحتُ المالكينَ فزدّتُّ قدْرًا * وحينَ مدَحْتـُكَ اجْتـِزْتُ السّحابا
بواسطة (992 نقاط)
تقطيع قصيدة سلوا قلبي كا الأتي:سلوا قلبي غداةَ سلا و تابا * لعلّ على الْجمالِ له عِتابا
ويسألُ فى الْحوادثِ ذو صوابٍ * فهلْ تركَ الْجمالُ له صَوابا
وكنتُ إذا سألتُ الْقلبَ يومًا * تولـّى الدّمعُ عن قلبى الْجوابا
ولي بينَ الضّلوعِ دمٌ و لحمٌ * هما الْواهي الّذي ثـَكلَ الشّبابا
تسرّبَ في الدّموعِ فقلْتُ ولـّى * وصفّقَ فى الْقلوبِ فقلْتُ تابا
ولو خـُلِقتْ قلوبٌ من حديدٍ * لما حمَلتْ كما حَمَل الْعذابا
ولا يُنبيكَ عن خـُلقِ الليالي * كمنْ فـَقدَ الأحبّة و الصِحابا
فمن يغترّ بالدّنيا فإني * لبـِست بها فأبْليتُ الثـّيابا
جنيتُ بأرضها وردًا وشوكًا * وذقتُ بكأسِها شهْدًا وصابا
فلم أرَ غيرَ حـُكمِ الله حـُكمًا * ولم أرَ غيرَ بابِ الله بابا
وأنّ البـِرَّ خيْرٌ في حياةٍ * وأبْقى بعْدَ صاحبِه صَوابا
نبيّ البـِرِّ بيّنَهُ سبيلاً * وسنّ خلالَه وهدى الشِّعابا
وكان بيانـُه فى الْهدْي سبْلاً * و كانتْ خيلُه للْحقِّ غابا
وعلّمنا بِناءَ الْمجدِ حتّى * أخذنا إمْرةَ الأرضِ اغتصابا
وما نيْل الْمطالِبِ بالتـّمني * ولكن تـُؤخذُ الدّنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ * إذا الإقدامُ كان لهمْ رِكابا
أبا الزّهراءِ قد جاوزتُ قدّري * بـِمَدْحِكَ بيْد أنّ لي انتِسابا
فما عرفَ الْبلاغةَ ذو بيانِ * إذا لمْ يتّخذكَ له كِتابا
مدحتُ المالكينَ فزدّتُّ قدْرًا * وحينَ مدَحْتـُكَ اجْتـِزْتُ السّحابا.

اسئلة مشابهه

1 إجابة 298 مشاهدة
سُئل نوفمبر 7، 2019 بواسطة مجهول
1 إجابة 190 مشاهدة
سُئل أكتوبر 13، 2019 بواسطة مجهول
1 إجابة 243 مشاهدة
سُئل أكتوبر 10، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة 49 مشاهدة
سُئل مارس 29 بواسطة مجهول
1 إجابة 129 مشاهدة
سُئل يونيو 28، 2019 بواسطة مجهول
2 إجابة 360 مشاهدة
سُئل فبراير 2، 2019 بواسطة ابرار
1 إجابة 167 مشاهدة
سُئل أكتوبر 13، 2019 بواسطة مجهول
1 إجابة 424 مشاهدة
سُئل ديسمبر 6، 2018 بواسطة عدنان
0 إجابة 11 مشاهدة
سُئل فبراير 22 بواسطة مجهول
1 إجابة 30 مشاهدة
0 إجابة 29 مشاهدة
0 إجابة 17 مشاهدة
سُئل مايو 10 بواسطة عمر ايمن الشحود
0 إجابة 31 مشاهدة
سُئل أبريل 15 بواسطة مجهول
0 إجابة 6 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 20 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 38 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 9 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 11 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
0 إجابة 20 مشاهدة
سُئل فبراير 27 بواسطة مجهول
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين. اسال هنا أو أجب لتشارك المعرفة
...