180 مشاهدة
‫يتقدم لي لاني مازلت احبه ولكن سرعان مانهي الحديث خوفا من الله وخوفا ع مشاعر زوجته ؟هل استمر ع الدعاء وهل داعئي فيه اثم او اعتداء ع حق الغير رغم ان نيتي الزوج به بدون الحق الضرر بعائله ‬
بواسطة

1 إجابة واحدة

0 تصويت
‫يتقدم لي لاني مازلت احبه ولكن سرعان مانهي الحديث خوفا من الله وخوفا ع مشاعر زوجته ؟هل استمر ع الدعاء وهل داعئي فيه اثم او اعتداء ع حق الغير رغم ان نيتي الزوج به بدون الحق الضرر بعائله ‬

اعتقد ان شروعك في هذا الامر لن يوصلك لبر امان ولن يريحك نفسيا ولن تستقر حياتك ومشاعرك حين تجتمعي مع هذا الشخص برغم حبك له الا ان هذه العلاقه ستدخلك في حيره وقلق ونقد بأستمرار وشعور بالذنب احيان وغيره احيان اخري غير احساسك بالوحده كثيرا الذي اخترتيه لنفسك ولذلك لا يمكنك الشكوي لأحد فستكوني اخترتي لنفسك العذاب الدائم ودعائك الصحيح ان ينير الله بصيرتك ويدبر امورك وييسر لكي ما فيه الخير ويبعد عنكي كل شر
بواسطة ✭✭✭ (92.4ألف نقاط)

اسئلة مشابهه

1 إجابة
162 مشاهدة
1 إجابة
262 مشاهدة
1 إجابة
80 مشاهدة
سُئل يوليو 28، 2019 بواسطة مجهول
0 إجابة
52 مشاهدة
سُئل فبراير 17، 2019 بواسطة مجهول
1 إجابة
46 مشاهدة
سُئل يوليو 5 بواسطة مجهول
0 إجابة
19 مشاهدة
0 إجابة
48 مشاهدة
سُئل فبراير 8 بواسطة زهراء