تم نشره أكتوبر 4 بواسطة (40 نقاط)
١- عيب و عجباً علي هذا الزمان الذي تكسرت جميع مرآه

و كل حد فيه يفعل في الخفاء فعلته و كل ما يهواه

٢- و أذا تعاتبه علي فعله ينكر وفي مجلس الشرفاء تلقاه

و عارياً في عيون البشر تراه و يشهد رب السماء يراه

٣- فهل هذه بجاحة او موضة يقرع الحياء ابواباً فيفتح له العراه

و يرحل عن البيوت الشرف فلا بقاء و نحزن حين في صدفة نراه

٤- فهل يخفي عبير الجسد نتانة الروح اما تفوح رائحته لا سواه

و في حرارة الجو تزداد عطن الروح فهل العبير منه نجاه

٥- و حين تهب رياح يكشف الهواء رائحته و يترك آثاره في الطرقات

و الشمس بحرارتها عليه تشرق ماذا عن الضمير فهل مات
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.


إسألينا للمراة العربية
...