تم نشره أكتوبر 24 بواسطة (92 نقاط)


تنشئ الزلازل بسبب أنشطة مختلفة، نتيجة لوجود بعض الانزلاقات داخل طبقات القشرة الارضية، مع بعض الحركات في الحمل الحراري داخل المتكور الموري، والتي يحدث بها تحرك في الصفائح التي تحدث بسببها هزات وهي الزلازل.

كيف ترتبط البراكين والزلازل؟

· ترتبط بعض الزلازل، وليس كلها بالبراكين، فمثلا تقع معظم الزلازل على حواف الصفائح التكتونية، هذا هو المكان الذي توجد فيه معظم البراكين أيضًا، ومع ذلك فإن معظم الزلازل ناتجة عن تفاعل اللوحات وليس حركة الصهارة.

· معظم الزلازل تقع مباشرة تحت البركان وتنتج عن حركة الصهارة، تمارس الصهارة الضغط على الصخور حتى تشق الصخرة، ثم تسبب الصهارة صدع في الصخور، ويبدأ بناء الضغط مرة أخرى، وفي كل مرة تتصدع الصخور فإنها تحدث هزة أرضية صغيرة.

· عادة ما تكون هذه الزلازل أضعف من أن يتم الإحساس بها، ولكن يمكن اكتشافها وتسجيلها بواسطة أدوات حساسة، بمجرد أن يتم فتح نظام في الصخور للبركان وتدفق الصهارة من خلاله، يتم تسجيل موجات الزلازل المستمرة، والتي تسمى الهزة التوافقية (ولكن لا يمكن الشعور بها).

· يوفر توزيع الزلازل معلومات حول مسارات الصهارة وهيكل البراكين، وتظهر النقاط الحمراء للزلازل المرتبطة بحركة الصهارة، وهي تحدد الانزلاقات الشرقية والجنوبية الغربية، وتظهر النقاط الزرقاء الزلازل المرتبطة بانزلاق الجهة الجنوبية.

تشكيل الزلازل

· يوجد على سطح الارض قشرة تكون رقيقة جدا وصلبة للغاية، اما بالنسبة للتي فوق سطح الأرض، فيوجد طبقة مليئة بالصخور أكثر كثافة وسخونة، يتراوح العمق المناسب للقشرة من 55 إلى 70 كيلو مترا.

· ويتم تقسيم القشرة إلى اجزاء عديدة، وهذه الاجزاء تعرف باسم الصفائح التكتونية التي يتم تحريكها باستمرار فوق بعضها البعض، وعند أطراف الصدوع.

· ويتم ذلك وقت حدوث الزلازل عندما يصبح قوة الضغط على طول صادع معين ويكون قوي جدا في الضغط، الذي يربط الصخور ببعضها لبعض.

· وذلك يؤدي إلى حدوث ثقب في الصخور، التي تكون موجودة على جانبي الصدع فجأة وبسرعة شديدة، تبعد في بعض الأحيان.

· وبعد ذلك تنتشر الطاقة التي تنتج عن هذا التصدع في جميع الاتجاهات، بما في ذلك خلال السطح مما يجعلنا نشعر بزلزال، وعلى الرغم من أن الصفائح التكتونية يتم غلقها بمعدل ثابت مع استمرار الوقت.

· فإن الطريقة التي تطلق بها الصدوع هي الطاقة التي تكون مخزونة بالداخل، ويتم اختلافها فيه من زلزال لآخر، وفقا لما ذكره شيمونو وين سكي، عالم في كلية العلوم البحرية والغلاف الجوي، التابع لجامعة ميامي.

· حيث قال إن كل زلزال لا يتم تكراره وقت حدوثه بالضبط، ومن الممكن أن تكون زلزالين أو ثلاث يتم تشكيلهم معا.

· وفي الغالب ما تتبع هذه الهزات الارتدادية زلزال كبير، ينتج عن محاولة القشرة، وقت ضبط الصدمة الرئيسية، ويمكن أن تساعد هذه الهزات الارتدادية العلماء في التعرف على أصل الزلزال.

تشكيل البراكين

· اما بالنسبة للبراكين فيتم حدوث البراكين، وقت ذوبان الصخور التي تكون موجودة على سطح الارض ومركزها، والتي تصبح على هيئة سائل يسمى الصهارات، والذي بالفعل يحدث نتيجة الضغط الذي يكون به حوالي 18 كيلو متر في الداخل.

· ويتكون في بعض المناطق في قشرة الارض الضعيفة جدا، وهي مكان حدوث البراكين، اما بالنسبة للطبقة الداخلية في الارض، التي يبلغ سمكها حوالي 2896 وثمانية من عشرة كيلو.

· ليس لديها القدرة على تحمل تراكم الغازات الزائد، التي تكون فيها، والتي تؤدي إلى تولد أو وجود ضغط خارجي، بالاضافة إلى الاحتكاك القوي الناتج عن تحرك صفائح الارض الحركية وبعدها.

· وأحيانا القشرة الموجودة داخل الارض تولد قوة كبيرة تعمل على اجبار الصهارة والغاز على خروجه من الأرض، في هيئة انفجار هائل والذي يتم تسميته بثورة البركان.

· وفقا للمسح الجيولوجي الأمريكي، الذي قامت به وكالة الحكومة الامريكية من خلال دراسة الارض ومواردها، فإن هناك أكثر من 80 في المئه على سطح العالم، سواء تحت أو فوق سطح البحر ذو اصول بركانية.

· تم انبعاث الغاز والسائل من خلال الطبقات الداخلية، التي تكون أكثر سخونة من الأرض، نتيجة ذلك تكونت جميع المحيطات والجبال التي تتواجد في العالم.

· بالإضافة إلى أنها ستواصل القيام بذلك في المستقبل.

العلاقة بين الزلازل والبراكين

· اما بالنسبة للعلاقة بين الزلزال والبراكين، فإن معظم الزلازل والبراكين تقع في المنطقة نفسها على حواف الصفائح التي تتحرك.

· ولكن يتم تشكيل معظم الزلازل بسبب التفاعل المتواجد بين الصفائح، وليس هذا نتيجة حركة الصهارة.

· اما الزلزال الذي يقع تحت البركان في الحال أو مباشرة، فهو يحدث نتيجة حركة الصهارة، وذلك بسبب أن الصهارة يتم إنشاؤها على الصخور في مناطق الضعف، تحت ضغط شديد.

· مما يؤدي إلى تشقق الصخور، ودخول الصهارة داخل هذه الشقوق، وبسبب زيادة قوة الضغط على هذه الصخور يحدث الزلزال الصغير، في كل مرة تحدث فيها الشقوق داخل هذه الصخور.

· ويبدأ بناء الضغط مرة أخرى، وعادة ما تكون هذه الزلازل، التي تكون ناتجة من خلال البراكين ضعيفة جدا، بحيث لا يستطيع الشعور بها، ولكن يمكن الكشف عنها وتسجيلها من خلال ادوات حساسة للغاية.

وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.


إسألينا للمراة العربية
...