تم نشره نوفمبر 2 بواسطة (92 نقاط)


هي سيارة يتم دفعها بواسطة محرك كهربائي واحد أو أكثر، باستخدام الطاقة المخزنة في البطاريات القابلة لإعادة الشحن، تم إنتاج أول سيارات كهربائية عملية في ثمانينيات القرن التاسع عشر، وكانت السيارات الكهربائية شائعة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، حتى أدى التقدم في محركات الاحتراق الداخلي، والبداية الكهربائية على وجه الخصوص، والإنتاج الضخم لسيارات البنزين الرخيصة إلى انخفاض استخدام سيارات الدفع الكهربائي.

تاريخ السيارة الكهربائية

منذ عام 2008، حدثت نهضة في صناعة السيارات الكهربائية بسبب التقدم في البطاريات وزيادة الأمراض والوفيات بسبب تلوث الهواء، والرغبة في الحد من انبعاث الغازات الدفيئة، حيث وضعت العديد من الحكومات الوطنية والمحلية حوافز حكومية للمكونات الكهربائية، والائتمانات الضريبية، والإعانات، وغيرها من الحوافز لتشجيع إدخال وتبني السيارات الكهربائية الجديدة في السوق الشامل، وغالبًا ما يعتمد ذلك على حجم البطارية، والمجموعة الكهربائية وسعر الشراء.

مقارنةً بالسيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي، تعد السيارات الكهربائية أكثر هدوءًا، ولا تلوث الهواء.

يمكن القيام بشحن سيارة كهربائية من خلال مجموعة متنوعة من محطات الشحن، ويمكن تركيب محطات الشحن هذه في كل من المنازل والمناطق العامة.

السيارات الكهربائية الأكثر مبيعًا على الإطلاق، نيسان ليف وتيسلا موديل إس، حيث أنه اعتبارًا من ديسمبر 2018، كان هناك حوالي 5.3 مليون سيارة تعمل بالكهرباء والجهد الكهربائي في جميع أنحاء العالم.

ولكن على الرغم من النمو السريع الذي شهدته السيارة الكهربائية، إلا أن المخزون العالمي من السيارات التي تعمل بالكهرباء يمثل حوالي واحد من كل 250 سيارة (0.40 ٪) على الطرق في العالم بحلول نهاية عام 2018.

السيارات الكهربائية هي مجموعة متنوعة من المركبات الكهربائية، يشير مصطلح "مركبة كهربائية" إلى أي مركبة تستخدم محركات كهربائية للدفع، بينما تشير عبارة "سيارة كهربائية" عمومًا إلى سيارات قادرة على استخدام الطرق السريعة تعمل بالطاقة الكهربائية.

السيارات الكهربائية منخفضة السرعة، المصنفة على أنها NEVs في الولايات المتحدة، هي سيارات مصغرة تعمل بالطاقة الكهربائية أو سيارات المدينة المقيدة من حيث الوزن والقوة والسرعة القصوى المسموح بها على الطرق العامة وشوارع المدينة، والذي يختلف حسب البلد.

على الرغم من أن مصدر طاقة السيارة الكهربائية ليس بطارية صريحة، إلا أن السيارات الكهربائية المزودة بمحركات تعمل بمصادر طاقة أخرى يشار إليها عادةً باسم مختلف، حيث أن السيارة الكهربائية التي تحمل الألواح الشمسية لتزويدها بالطاقة هي سيارة شمسية، والسيارة الكهربائية التي تعمل بمولدات البنزين هي شكل من أشكال السيارات.

في معظم الأحيان، يتم استخدام مصطلح "سيارة كهربائية" للإشارة إلى المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، ولكن قد يشير أيضًا إلى المركبات الكهربائية التي تعمل بالبنزين.

من التقنيات المهمة الأخرى التي مكّنت السيارات الكهربائية الحديثة ذات القدرة على استخدام الطرق السريعة بطارية الليثيوم أيون، التي ابتكرها جون جودنوغ، رشيد يازامي وأكيرا يوشينو في الثمانينيات، والتي كانت مسؤولة عن تطوير السيارات الكهربائية القادرة على الاستمرار لفترة طويلة.

في أوائل التسعينيات، بدأت عملية الدفع باتجاه مركبات أكثر كفاءة في استهلاك الوقود وخفض الانبعاثات الملوثة للبيئة، والهدف النهائي هو الانتقال إلى المركبات التي لا تلوث البيئة مثل السيارات الكهربائية.

استجابة لذلك، طورت شركات صناعة السيارات نماذج كهربائية، بما في ذلك كرايسلر تيفان، شاحنة بيك آب فورد رينجر، بيك آب، وهونداك بلس، هاتشباك نيسان ألترا، وتويوتا راف.

بدأت شركة تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية في كاليفورنيا في عام 2004 تطوير السيارات الكهربائية منذ عام 2008، الذي تم تسليمه لأول مرة إلى العملاء في عام 2008.

وكانت رودستار أول سيارة كهربائية تعمل على إنتاج سلسلة كاملة من الطرق الكهربائية وتستخدم خلايا بطارية ليثيوم أيون، وأول سيارة إنتاج تعمل بالكهرباء تسافر لأكثر من 320 كم (200 ميل) لكل شحنة.

وضعت العديد من الدول أهدافًا لحظر مبيعات السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل في المستقبل، لا سيما؛ النرويج بحلول عام 2025، والصين بحلول عام 2030، والهند بحلول عام 2030، وألمانيا بحلول عام 2030، وفرنسا بحلول عام 2040، وبريطانيا بحلول عام 2040 أو 2050.

وبالمثل، بدأت العديد من المدن حول العالم في نقل وسائل النقل العام نحو السيارات الكهربائية.


وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.


إسألينا للمراة العربية
...