54 مشاهدة
نشر نوفمبر 24، 2020 بواسطة (524 نقاط)

التنمر في المجتمع العربي أسبابه وأعراضه وأثره


أولا تعريف التنمر، ما هو التنمر؟ التنمر هو صورة من صور الاعتداء بالالفاظ وهو شكل من أشكال إيذاء الغير، حيث يتم توجيه بعض الافعال التي تعتبر (اساءه) من قبل افراد أو جماعات إلى أفراد أو مجموعات أضعف (عادة الاضعف جسديا). قد يتعرض للتخويف من خلال المضايقات الفعلية أو الاعتداء الجسدي أو غيرها من الأساليب القسرية

غالبًا ما يستخدم التنمر لتخويف الآخرين من خلال الابتزاز أو التهديد، وغالبًا ما يوصف التنمر بأنه صورة من صور المضايقات من قبل المعتدي، الذي يتمتع بسلطة وهيمنة جسدية أو اجتماعية أكبر من الضحية.

أسباب التنمر :

1- المتنمر نفسه كان ضحية للتنمر (على سبيل المثال ، المتنمر الذي يتعرض للإيذاء في المنزل، أو المتنمر البالغ الذي يسيء إليه أقرانه)

كما قال دان بيرس “الناس الذين يحبون أنفسهم، لا يؤذون الآخرين. كلما كرهنا أنفسنا، كلما أردنا أن يعاني الآخرون”.

2- يمكن أن يتخذ الشخص المتنمر هذه الطريقة بحيث يُنظر إليه على أنه محبوب أو قوي، أو يمكن القيام بهذه الافعال لجذب الانتباه.

3- التنمر على الآخرين بدافع الغيرة أو لأنهم من الممكن أن يكون قد حدث لهم مثل هذا السلوك من قبل.

أعراض التنمر:

1- قد يلجأ الإنسان إلى النوم المفرط، أو يعاني من قلة النوم.

2 - قد يعاني الشخص من اضطراب عقلي.

3- قد يعاني الشخص من عصبية شديدة ونوبات غضب.

4- قد يعاني الشخص من فقدان الشهية أو زيادة الشهية.

5- قد تظهر على ملامح وجه الشخص علامات القلق والارتباك والخوف.

6- قد يعاني الإنسان من تأثيرات سلوكية ونفسية وعاطفية.

8- قد يشعر الضحية بالاكتئاب والوحدة والعزلة عن المجتمع والانسحاب من جميع الأنشطة المدرسية. بسبب التأثير الواقع عليه من التنمر.

9- يقل اهتمام الشخص بمظهره ودراساته والتكليفات التي يجب إكمالها.

10- قد يفكر المرء في إيذاء نفسه، فهناك علاقة وثيقة بين التنمر والانتحار. هذا لأن المنتحر يتعرض للمضايقة والتخويف.

كيف نكافح التنمر؟

يحدد الباحث "روس" (1998) أشكالًا أخرى من التنمر غير المباشر، والتي تكون أكثر تعقيدًا وغالبًا ما تكون التعبيرات اللفظية، مثل التعامل، والمعاملة الصامتة، والجدل والاستسلام مع الآخرين، والتلاعب، وتلفيق الشائعات، والكذب، والتحديق، والسخرية، والاستهزاء بالضحايا، و تحدث بكلمات محددة. أثار رد فعل الأحداث الماضية والسخرية.

وصدر قانون مكافحة التنمر على الأطفال في عام 2003 لمساعدة الأطفال الذين عانوا من هذا التنمر من خلال البحث ونشر مهارات التأقلم.

من خلال تعليم الأطفال المهارات الاجتماعية للتفاعل بنجاح مع العالم، يمكن تقليل التنمر. عند التعامل مع الأشخاص المزعجين، سيساعدهم ذلك على أن يصبحوا بالغين منتجين.

أنواع التنمر:

التنمر اللفظي والجسدي والعاطفي

قد تشمل السلوكيات التي تُعتبر تنمرًا: إساءة استخدام اسم الشخص كتبادل الالقاب المسيئة، أو الإساءة اللفظية أو الكتابية، أو الاستبعاد من الأنشطة أو الأنشطة الاجتماعية، أو الإساءة الجسدية أو الإكراه، ونشر الشائعات، ورفض الاختلاط بالضحية، وانتقاد ملابس الضحية، وغيرها من العلامات الاجتماعية الواضحة، مثل عرق الضحية ودينها وإعاقتها ولونها.

ويضاف اليه التنمر الالكتروني واللفظي البشع

التنمر الإلكتروني: يتم التنمر من خلال استخدام السلوك العدائي الذي يهدف إلى إيذاء الآخرين واستخدام المعلومات والأساليب وتقنيات الاتصال (مثل الرسائل النصية والمدونات على شبكة الإنترنت).

التنمر اللفظي البشع: وهو استخدام الكلمات واللمسة غير اللائقة والتي يمكن أن تؤذي الشخص.

طرق معالجة التنمر الاخري

عن طريق الافلام الدرامية والمسلسلات وافلام الكارتون

يقوم الفيلم بحقن بعض المشاهد التي تحكي قصة شخص أو بطل القصة الذي تم التنمر عليه بعدة أساليب وكيف رد على هذا الايذاء وكل هذا يعرض في مشهد ضمن الفيلم الدرامي وهو تقييم واضح من المجتمع بنبذ هذا الفعل السئ وحث الجميع علي كره هذا الفعل ومكافحة المتنمرين .

...