31 مشاهدة
نشر ديسمبر 20، 2020 بواسطة (524 نقاط)
عُدل ديسمبر 20، 2020 بواسطة

لماذا لا تلقي اللغة العربية نفس أهمية اللغة الإنجليزية؟



في السنوات الأخيرة تعلم الناس اللغة الإنجليزية لدرجة أنه ظن في اعتقاد البعض أنها المسلك الوحيد للنجاح والبقاء فى العالم الان, بدونها لا يمكن للمرء أن يجد وظيفة، ولا يمكنه السفر والتمتع بأرض الله. وهو ما جعل الناس تتلاهف علي انفاق الكثير من المال والوقت لتعلمها، حتى صار الراغب في تعلمها ضحية لجشع الناس من جنسه ورجال الأعمال الآخرين.

في الواقع لقد ازدهرت برامج تدريب معلمي اللغة الإنجليزية في الغرب، والتي يمكن أن تجلب المعلمين إلى بلدنا والدول النامية الأخرى، وفي الوقت نفسه، نرى ضعف اللغة العربية بين الشباب العرب ودورها في حياتهم. تصغير لذلك نسأل :

لماذا لا تلقي اللغة العربية نفس أهمية اللغة الإنجليزية عند العرب؟

سأحاول في هذا المقال الإجابة على هذا السؤال الذي يخفي اهتماما كبيرا مثل المأساة نفسها.

وعود الوظيفة :

تقودهم الطبيعة البشرية لمن يقدم لهم وعودًا صادقة لوظائف معينة، وقد اجتذبت اللغة الإنجليزية شبابنا بوعدها بوظائف أفضل ورواتب أعلى, في العلاقات العليا فترى بعضهم يقترضون المال لأخذ دورات اللغة الإنجليزية التي تقضي بضع ساعات في اليوم، ربما يطلب أحدهم إجازة مدفوعة الأجر للسفر إلى الخارج وتعلم اللغة الإنجليزية، ثم العودة إلى الوطن للتنافس معهم على العمل بميزة جديدة امتلكها وهي اللغة الانجليزية. لسوء الحظ يقول سوق العمل للشباب الذين يتفوقون في مجالات مختلفة: مرحبًا بكم طالما قد حصلتم على شهادة اللغة الإنجليزية، حتى لو كانت المؤهل الوحيد! وهنا يأتي دور السياسة الحكومية في ضبط هذا السلوك العبثي الذي يهمش اللغة الوطنية.

اكتساب اللغة وليس التعلم:

كثير من شباب هذا الجيل لديهم موقف سلبي تجاه اللغة العربية لأنه لأول مرة كانت اللغة بالنسبة له هيكلا بدون شعور نهائي، ولكن حازت الإنجليزية صورة أكبر ومضخمة مقارنة بالعربية! وهو أن الشباب العرب نشأوا في بيوتهم وكان معظم الناس من حولهم يتحدثون العامية، ثم تعلم اللغة العربية الفصحى من كتب القواعد النحوية عندما كان في المدرسة، وكلها كانت قواعد جافة.

وبشكل عام تتعامل القواعد مع التعقيد ووقت البناء والتفاصيل الخاصة بأي لغة، بينما يتم اكتساب اللغة الإنجليزية في السياق الحقيقي للحياة اليومية, على الرغم من أن اللغة الإنجليزية هي واحدة من أكثر اللغات غير الطبيعية من الناحية النحوية، إلا أنها لا تعرف كيفية القيام بذلك داخل المدرسة أو خارجها. يبدو الأمر معقدًا من نواحٍ مختلفة، ومنطقه لا يُقارن باللغة العربية، لكن هناك فرق بين الاكتساب الاختياري والتعلم الإلزامي.

ارتباط اللغة الانجليزية بالترفيه

مع ظهور عولمة الترفيه، وجدت اللغة الإنجليزية مخرجًا للجنسيات المختلفة، وأرسلت هوليوود منتجاتها إلى بلدان مختلفة باللغة الإنجليزية, يرتبط الترفيه بهذه اللغة، وهذا يتوافق مع اتجاه العاميات في الترفيه السمعي البصري في العالم العربي، ناهيك عن تراجع الجودة والانحدار الملاحظ.

بالإضافة إلى عدم وجود جهود مؤسسية لدبلجة الأفلام إلى العربية، على سبيل المثال في ألمانيا إذا لم يتم دبلجة فيلم أمريكي باللغة الألمانية صوت فلن يعرض في دور السينما أو التلفزيون! قد يقول البعض: لكن الناس لن يقبلوا اللغة الرسمية في المسلسل. هذه الجملة تتعارض مع حقيقة أن المسلسلات الأكثر شهرة محفوظة في الذاكرة ومدبلجة باللغة العربية الفصحى.

كثرة المحتوي المعرفي

من الدوافع القوية لتعلم اللغة الإنجليزية الحصول على معلومات جديدة، وبسبب نقص محتوي اللغة العربية وعشوائيتة على الإنترنت، يفضل العديد من الأشخاص الآن البحث فيGoogle باللغة الإنجليزية.

وهذا هو دور وكالات الترجمة وأصحاب مواقع الويب الذين يوفرون المحتوى المعرفي. بالنسبة لمشاريع الترجمة المتنوعة على نطاق واسع، حتى لو زادت التكلفة يجب أن تكون هناك سياسة ورؤية بعيدة المدي، لأن البقاء المعرفي يكون للأفضل.

كما يجب أن نستخدم جهودنا المعرفية من خلال نشر المنشورات في المجلات العربية المتخصصة. رسائل الطلاب وأبحاث المنح الدراسية هي مثال على جهودنا لفقدان المعرفة، وهي مكتوبة بلغات أخرى غير العربية ثم لا تترجم! تعد الطرق المتنوعة لتقديم المحتوى المعرفي مهمة جدًا خاصة في الوسائط الحديثة مثلYouTube وPodcast.

اللغة تعني المال

لقد وجد العديد من الأشخاص المؤهلين أو غير المؤهلين فرصًا لكسب المال من اللغة الإنجليزية، لذا فقد وجدت مئات المؤسسات والبرامج والمواقع الإلكترونية وقنواتYouTube والناشرين المكرسين لتدريس اللغة الإنجليزية، ويزداد الطلب على اللغة الإنجليزية. والعديد منهم عرب، وقد وجدوا فرصًا لاستخدام اللغة الإنجليزية ليصبحوا أثرياء.

إذا كنت تبحث عن مثل هذا الجهد لتدريس اللغة العربية، فلن تجد حتي 1\10 نسبة تدريس اللغة الإنجليزية الآن، عندما نراجع كل ما سبق، فإن أحد أهم الأسباب هو أن مؤسستنا في كثير من الأحيان تشترط من موظفيها تعلم اللغة الإنجليزية حتي بدون استخدامها !

تم التعليق عليه ديسمبر 29، 2020 بواسطة (0 نقاط)
اذا اردنا ان تكون اللغة العربية لغة التقدم يجب علينا ان نصنع نحن هذا التقدم .هم اخترعوا التلفاز لذا فان اعدادات التلفاز ستكون بلغتهم هذه وجهة نظري
...