21 مشاهدة
تنقسم مراحل الولادة الطبيعية إلى ثلاثة مراحل أخيرة تبدأ بمرحلة المخاض النشط، وفي تلك السطور نتعرف على مراحل الولادة الطبيعية
مرحلةالمخاض النشط
في هذه المرحلة عليك التوجه للمستشفى إن لم تكوني ذهبتِ، وهي مرحلة تتراوح بين 4 إلى 8 ساعات إن كانت أول ولادة لكِ وإن لم تكن أول ولادة فتكون المدة أقل من ذلك.
هنا سيبدأ الرحم في التوسع أكثر بنسبة تتراوح من 4 إلى 10 سنتيمترات، وسينزل ماء الرأس إن لم ينزل في المرحلة الماضية، وقد تشعرين بالغثيان وبآلام في القدمين، وآلام في منطقة أسفل الظهر.
كما ستلاحظين تغير في شدة وانتظام الانقباضات (الطلق) بحيث ستصبح بين كل طلقة وطلقة مدة 3 إلى 4 دقائق.
كما ستبلغ مدة الطلقة في الولادة الطبيعية دقيقة كاملة تقريباً مما يعني أن توسع الرحم يزداد سرعة، وقد يبلغ 1 سنتيمتر في الساعة.
ولتخفيف من ألم هذه المرحلة يمكنكِ طلب مسكن أو مخدر للألم، كما يمكنكِ تجربة أساليب التنفس والاسترخاء، وأن تغيري وضعية جلوسك أو استلقاءك، والتدليك الخفيف بين الانقباضات، والاستحمام بماء دافئ أو استخدام الكمادات الباردة والساخنة.
المرحلة الانتقالية
هي ثاني مراحل الولادة الطبيعية، وهذه المرحلة تعد المرحلة الأكثر ألماً في مرحلة المخاض عند غالبية النساء.
حيث سيتوسع عنق الرحم بنسبة 7 إلى 10 سنتمترات، وستزداد الانقباضات سرعة ووتيرة وتتقارب من بعضها ومن الممكن أن تستمر من 60 إلى 90 ثانية ويفصل بين كل واحدة والأخرى 2 إلى 3 دقائق.
 كما قد تشعرين بآلام أسفل الظهر والمستقيم. وقد تظهر عليكِ أعراض أخرى مثل التعب والتعرق وتقلب في حرارة جسمك وتحسس من أي لمسة لجسمك. وتتراوح فترة هذه المرحلة بين 15 إلى 60 دقيقة.
خروج الطفل
عند بلوغك لهذه المرحلة سيكون عنق الرحم قد توسع بالكامل وتستغرق هذه المرحلة بين عدة دقائق إلى عدة ساعات، وقد تكون أطول للأمهات الجدد ولمن يعانين من الإحصار فوق الجافية، وأقل لمن أنجبوا من قبل.
 وتشمل الأعراض انقباضات قوية وطويلة نوعاً ما، ويفصل بين كل طلقة والأخرى 1 إلى 2 دقيقة.
وستشعرين برغبة كبيرة في دفع الطفل كما سيطلب منك الطبيب الدفع للأسفل وربما يطلب منكِ أحياناً التوقف أو الدفع بهدوء حيث أن الدفع بهدوء يمنح أنسجة المهبل الوقت الكافي كي تتمدد ولا تتمزق.
ويمكنك تغيير الوضعية التي تشعرين فيها بإنك أفضل مثل القرفصاء أو الجلوس العادي أو الركوع.
كما ستشعرين بحرقة في منطقة المهبل، وشعور متزايد بالثقل أسفل البطن والظهر، ورغبة كبيرة بالتبول أو الإخراج، وقد تتعرضين للتشنج أو الغثيان أو التقيؤ.
وفي نهاية هذه المرحلة ستشعرين برأس طفلك ينزلق عبر قناة الرحم، وبعدها سرعان ما ينزل باقي جسم الطفل بعد ثواني معدودة ثم يقوم الطبيب بقطع الحبل السري.
ما بعد خروج الطفل
هنا ستكونين تحملين طفلك بين يديك أو على بطنكِ وستشعرين براحة بالغة، وبالتأكيد ستستمتعين بلمس طفلك أخيراً ولكن لا يزال هناك مرحلة أخيرة وهي إخراج المشيمة.
ولكن لا تقلقي فهي أقصر مراحل الولادة حيث تبلغ مدتها من 5 إلى 30 دقيقة، ومن الممكن أن تزداد.
وما عليكِ فعله في هذه المرحلة هو الاسترخاء، كما يمكنك ارضاع طفلك من ثديك إن وددت ذلك.
ستشعرين بانقباضات خفيفة أو أقل شدة من انقباضات المراحل السابقة، وهذه الانقباضات تحدث كي تدفع المشيمة إلى خارج الرحم، وسيطلب الطبيب منك الدفع مجدداً كي تدفعي المشيمة، وقد يقوم بإعطائك دواءً كي يحفز الانقباضات أو يمنع حدوث نزيف محتمل.
 وبعد إنزال المشيمة سيستمر الرحم في الانقباض وذلك كي يعود إلى حجمه الطبيعي، وسيضغط الطبيب على بطنك للتأكد من أن الرحم صلب ولتحفيز خروج مخلفات المشيمة منه. ثم سيراجع الطبيب حالتك إن كنتِ تحتاجين إلى غرز أو تقطيب في منطقة المهبل.
والآن بعد هذا التعب والألم في الولادة الطبيعية أخيرًا يمكنكِ الاستمتاع بهذا الوقت المميز مع طفلك!
نشر فبراير 26 بواسطة (1,676 نقاط)