14 مشاهدة
من الوهلة الأولى لاحتضان صغيركِ، وارتدائك ثوب الأمومة، تبدأ التساؤلات تتسارع في ذهنك حول مهارات الطفل في الشهر الأول، وعن ماذا يرى الطفل الرضيع في الشهر الأول؟
وعن كيفية التعامل معه؟.. في حال كنتِ أم حديثة تريدين الإجابة عن تلك التساؤلات فقط تابعي القراءة.

مهارات الطفل في الشهر الأول
نحن الآن بصدد سرد مجموعة من التطورات التي يخوضها طفلك خلال الأيام الأولى من حياته، كي تكون على دراية أكثر بالأعراض غير الطبيعية؛ لتتمكني من استشارة الطبيب سريعًا ومن هذه التطورات ما يلي:
رؤية الطفل في الشهر الأول
عقب الولادة مباشرةً سيتمكن صغيرك بالرؤية، ولكنها رؤية ضبابية تكاد تكون معتمة، حيث تظهر له الصورة باللونين الأبيض والأسود فقط، مع ذلك سيتمكن من رؤيتك إن كنتِ على بعض 30 سنتيمتر فقط، ومن الجدير بالذكر أنه سيعاني من انتفاخ أسفل العين، لكنه أمر طبيعي لا يستدعي القلق، كذلك لا تقلقي في حال رؤية تقاطع عين صغيرك - حول-؛ لأنه أمر طبيعي نتيجة لضعف عضلات العين.
سمع الطفل في الشهر الأول
يعد السمع هو أكثر حواس نشاطًا بعد الولادة، إذ يمكن للطفل تمييز صوت الأم بشكل جيد، كما يمكنه تمييز الأصوات التي كان يسمعها عادةً في بطن أمه، لكن على الرغم من ذلك لم تتطور حاسة السمع بشكل كافي، ويجدر القول هنا أن الوحدات الصحية توفر بها الآن اختبارات قياس السمع من عمر 7 أيام حتى 28 يوم.
حاسة التذوق
من أسرع الحواس تطورًا لدى صغيركِ هي حاسة التذوق، إذ يمكنه التمييز بين المر والحلو، كما يعتبر المذاق الحلو هو المفضل لديه مثل حليب الأم.
اللمس
من اللحظة الأولى في حياة طفلك وهو يتمتع بحاسة اللمس بشكل جيد، لذا يمكنك الترحيب به من خلال احتضانه، إذ تعد هذه المكافأة الأفضل لكلٍ منكما؛ كي تتمكني من تبليغه كافة المشاعر التي تمرين بها.
حاسة الشم
من الممتع أن رضيعك يتمكن من التعرف على الروائح وبشكل خاص رائحتك؛ نتيجة ارتباطه الشديد بكِ، ومن الجدير بالذكر أن رائحتك تُشعر طفلك بالأمان.
ابتسامة الرضيع في الشهر الأول
من مهارات الطفل في الشهر الأول التي تتلهف الأمهات إلى معرفتها، هي ابتسامة الطفل، والتي تكون في الشهر الأول مجرد فعل طبيعي صادر من الطفل وتظهر على الأغلب خلال نومه ولا يتعلق نهائيًا بأي عاطفة، ولكن بعد مرور 8 أسابيع على الأقل قد يبتسم الطفل نتيجة المؤثرات السمعية.
نوم الطفل في الشهر الأول
بعد قدوم طفل سوف يحتاج إلى النوم إلى حوالي 16 ساعة على فترات، حيث يساعده ذلك على النمو بشكل جيد، مع طلب الرضاعة كل ساعتين، أو ثلاث ساعات، وسوف تلاحظين استيقاظه من ساعة إلى ساعتين وسرعان ما يعود للنوم مرة أخرى سريعًا.
كيفية التعامل مع الرضيع في الشهر الأول؟
يتوجب على الآباء تعلم بعض الحيل للعناية بالرضيع كي يشعر بالرضى ولا يستمر بالبكاء ومنها:
يجب على الأم أن تستمر بالتواصل مع صغيرها من خلال اللمسات اللطيفة أو الغناء له، أو باحتضانه؛ حيث يساعده ذلك في الشعور بالأمان.
اهتمي بحمل الطفل بصورة صحيحة كي تسمحي بالأعضاء أن تؤدي وظائفها الحركية، ويفضل وضعية الأرجوحة؛ لأنها تساعده على النوم براحة، من خلال تقليل الانتفاخ.
من المهم ألا يتعرض الطفل لعدة محفزات معًا؛ لأن ذلك يصيبه بالازعاج.
بعد الولادة يفضل نوم الطفل على بطنه بين آن وآخر مع مراقبته؛ لأن ذلك يساعده على تطور الحركة سريعًا.
ختامًا… من المهم على كل أم أن تتعلم مهارات الطفل في الشهر؛ كي تتمكن التعامل مع طفلها بشكل صحيح، الأمر الذي يساهم في سرعة تطوير تلك المهارات.
نشر مايو 25 بواسطة (1,676 نقاط)