تم نشره سبتمبر 26 بواسطة (56 نقاط)


الجميع بمجرد رؤية هذا العنوان يفكر في التعلم الذي يكتسبه الانسان دون مساعدة احد، وهذا لابد منه، لكن ما المغزى من هذا التفسير السطحي للتعلم الذاتي، التعلم الذاتي هو اكتساب معلومات من البيئة المحيطة سواء من الاسرة من المدرسة من الجامعة من المكان الذي يعمل فيه الشخص، ويتعدد التعلم الذاتي ليس فقط معلومات بخصوص العمل او موضوع وتخصص الدراسة، بل من المهارات، لكن ما هو الذاتي في الأمر!؛ الذاتي في الأمر هو أننا نكتسب اشياء بغير ارادتنا وبإرادتنا دون تلقين ودون حفظ وتعليم من طرف آخر كالمعلم والمحاضر ومدير الشركة ورئيسك بالعمل، ولنضرب مثلا مشهورا، الطفل بطبيعته يحب كرة القدم ويلعب مع الاطفال، وعند مشاهدته لمباريات كرة القدم على التلفاز يكتسب طرق اللعب المختلفة وقوانين اللعب ويتم تطبيقها هو واصدقاءه فيحسن من مهارته تلك، والتعلم الذاتي بشكل عام هو اكتساب اي مهارات واي معلومات بطريقة غير مباشرة ويتم تنميتها شخصيا من تلقاء الشخص كالتدريب والكتابة ان كانت معلومات عمل او دراسة والحفظ دون مساعدة أي طرف، وهو التطور الذاتي التلقائي، وأي فرد يمكنه أن يصبح متعلماً ذاتيا، وأقرب الامثلة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي يمكنك تعلم أي شيء من خلاله كاللغات مثلا وبدون أي مقابل وبتنمية نفسك بنفسك لكن هناك أيضا لكل شيء الجيد والسيء كالتالي ...

مميزات التعلم الذاتي

● التعلم الذاتي لا يفرض قيودا زمنية أو مكانية أو مادية.

● الاخطاء قليلة جدا من ناحية التعرف على معلومات غير صحيحة لأنك تبحث بذاتك عن الموثوق والمعتمد على عكس أنواع التعلم الاخرى، ربما ينسى المحاضر او المعلم شيئا مهما في مجال التعليم أو معلومات غير مؤكدة او من وحي أفكاره.

● يتيح لك التعلم الذاتي حرية الاختيار في مجالك وطرق تعلمك سواء بالقراءة والكتابة والحفظ او السماع.

● من خلال تعلمك على الانترنت يتاح لك الأعمال الحرة ويمكنك اكتساب معلومات مختلفة عن مجالات مغايرة لمجالك.

عيوب التعلم الذاتي قليلة جدا غير ان علينا الانتباه للتعلم من المصادر الموثوقة وتحمل مسؤولية التعلم لطالما شرعنا في هذا الامر وعلينا الاستمرار فيه واثبات أنفسنا لأنفسنا، وندرة التفاعل المباشر مع المتعلمين الذاتيين الآخرين، والتعلم الذاتي من أهم مميزاته هو الثقة بالنفس والاعتماد عليها ويكسب المتعلم اتخاذ القرارات بشكل جدي حيث أنك تكون المعلم والمتعلم في آن واحد ولديك التزامات وواجبات اتجاه نفسك منك واليك.

هل أنا متعلم ذاتي؟! وكيف أكون متعلما ذاتياً؟

أولاً: إيجاد الدافع الذي يحفزك للتعلم والمداومة، والبحث عن الاهداف والتخطيط لكيفية تنفيذ الهدف بالورقة والقلم ليس في الذهن فحسب.

ثانياً: البحث عن معلومات عن المهارة التي تريد اكتسابها او اي معلومات مثلا عن الطب، تحتاج للبحث عن المعلومات بشتى الطرق فلا نقتصر على معلومات الاطباء بل عليك الذهاب الي المشفى بنفسك ومقابلة المرضي ودراسة الحالة وقراءة الكتب الخاصة بمرض معين والبحث على الانترنت والبحث عن اشخاص في البيئة المحيطة بك له نفس المجال كالتمريض مثلا او الصيادلة، كل المجالات القريبة من هذه المهارة التي تريد اكتسابها حتى تأخذ المعلومات عنها بصورة متكاملة.

ثالثاً: بمجرد تجميع كل ما يتعلق بالمهارات من جميع النواحي اللازمة للأمر عليك الشروع في التعلم والبدء تدريجياً وبالمعلومات الأسهل أو التي تجذبك شخصيا على نحو أكثر مثلا كما ذكرنا في مجال الطب، فمجال طب المخ والأعصاب والجراحة يجذبك عن مجال طب الباطنة او التغذية.

رابعاً: بعد التعلم يبدأ دور الممارسة والتطبيق، والتطبيق على أرض الواقع يفيد أكثر بكثير ان كان تعلم مهاراتك على الانترنت او بمجرد الحديث عن المهارة وتخزين المعلومات دون الأداء والتطبيق وممارسة ما عرفته عن المهارة والتجديد فيها والابتكار لطالما يترك لك التعلم الذاتي مجال الابتكار والتجديد في الامر لكن الممارسة الدائمة هي اهم ما في الامر ولا يمكن التخلي عنه لأنه أساس التعلم الصحيح.

خامساً: تنظيم الوقت اللازم لتعلم المهارة الذاتية، فليس عدلًا ان لا تترك له الا وقت فراغك يجب عليك تخصيص وقت اساسي مثل وقت العمل، لإتقان العمل عليك اعطاءه الوقت الكافي له كما ان الفترة المناسبة مهمة، التعلم في الصباح الباكر أفضل من الفترة المسائية حيث تعمل الساعة البيولوجية لعقلك افضل في الصباح والاستمرار كل يوم حتي لو وقت قصير لحدوث أي شيء فعليك اعطاء كل شيء الوقت الممنوح له والذي يستحقه، كما ان التنظيم والترتيب والتخطيط للعمل من الخطوات الاساسية لنجاح عملية التعلم الذاتي وانت غير مقيد بشيء ولديك حرية اختيار وقتك وطريقة تعلمك، ومراجعة معلوماتك أولا بأول وطرق التذكر.

ما هي مجالات التعلم الذاتي؟

تختلف المجالات من بيئة لأخري، بمعني انه يمكنك اكتساب افكار عن العلاقات الانسانية عن طريق اجتماعك بالبيئة حولك من أسرة واصدقاء وموظفين العمل والاسواق لرؤية انفعالات الاشخاص المختلفة والمعاملة والطبقات المختلفة التي على اساسها تدرس أسس تلك العلاقات.

من الانترنت يمكنك تعلم: * تصميم الجرافيك *و * الفريلانسر *و * التسويق الالكتروني *و * صناعة الفيديو *و * الفوتو شوب * و * تعلم اللغات *و * تصميم المواقع * و * الحرف اليدوية *و * البرمجة *و * الهندسة *و * إدارة الاعمال * و * علوم الحاسوب *

ومن المهم في الامر التواصل الدائم مع طرف آخر يتعلم نفس مجال تعلمك الذاتي لاكتسابك معلومات منه حول الامر ومشاركة الآراء، التعلم الذاتي يكسب إحساس المتعلم الذاتي بقيمته الذاتية ويتيح له مهارة الابداع وقابلية التكيف مع الاوضاع المختلفة اثناء التعليم، كما انه يمكنك تعلم الكثير ان كنت شخصاً متعدد الميول وتحب التجربة لكل شيء، وبدورك كمعلم في التعليم لنفسك ودورك كمرشد يكسبك الثقة والمسؤولية حيث أنك مكلف تماما بكل شيء، والأهم من ذلك هو تحقق التعلم الذي يناسب الشخص حسب قدراته وسرعته الذاتية في التعلم كما قلنا انه لا يفرض قيودا ولا واجبات لها وقت محدد عليك انهاءه فيه، ومواجهة المستقبل ونتائج تعلمك بنفسك وعدم اتاحة وجود الاعذار وإيجاد حلول مختلفة تواجهك لأي مشكلة، والقدرة على اتخاذ القرارات ومعرفة وسائل تعليمية مختلفة ومتنوعة جديدة، واستغلال الوقت بشكل فعال ومفيد وايجاد قيمة لوقتك الغير مشغول، كما ان التعلم الذاتي يراعي الفروق الفردية من الطبقات ومن طرق التعلم ان كان شخصا يكتسب المعلومة اسرع بحاسة أفضل عن الاخرى من حواسه حيث أن بنسبة كبيرة يتعلم الافراد سماعيا أفضل من التعلم بالبصر كما يشعرك بالإحساس بالمساواة.

وأخيراً ننصحك بإعداد نفسك كمتعلم ذاتي ليس فقط لتلك المميزات فحسب فإنه غير مكلف ماليا ولا يوجد فروض ربما تؤذيك واختيار الطرق التي تسمح حالتك الاقتصادية لدراستها، كما ثبت بالأبحاث العلمية ان المتعلم الذاتي أفضل من غيره في المسؤولية والتحدث والثقة بالنفس والاعتماد عليها كما انه يكون مهيأً بشكل كبير لبرامج إعداد القادة لأنه كان لنفسه القائد والفريق في آن واحد.

وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.


إسألينا للمراة العربية
...